مسابقة المرتل الصغير

مسابقة المرتل الصغير

القرآن الكريم هو كلام الله -عزّ وجلّ- الذي أنزله على محمّد صلّى الله عليه وسلّم، بواسطة أمين الوحي جبريل عليه السلام، وجعل المولى -سبحانه- القرآن الكريم مُعجزاً ببيانه وبلاغته وأحكامه وتشريعاته، وغير ذلك من وجوه الإعجاز.

إنَّ حِفظ القرآن الكريم يعدّ زاداً وسلاحاً لا غنى عنه لأهل الوعظ والإرشاد وأئمة المساجد والخطباء، كما إنّ المعلّم والمُحاضر محتاجٌ إلى حفظ ما تيسّر من كتاب الله تعالى.

حفظ القرآن الكريم له أثرٌ كبيرٌ في تنمية مهارات الذّكاء، وممّا يؤكّد على هذه الحقيقة أنّ كبار علماء الأمة ومفسّري القرآن الكريم؛ كالطبري، والقرطبي، وابن كثير، والرّازي، وابن تيمية، وغيرهم من الذين ابتدأوا حياتهم بحفظ القرآن قد قدّموا للأمة إنجازاتٍ علميةٍ ضخمةٍ في المجال الشرعي لا يمكن إنكاره.

أثبتتْ كثيرٌ من الدّراسات المعاصرة المختصّة أنّ ممارسة المطالعة والقرآءة تعدّ من أهمّ أسباب تطوير القدرات الذهنية لدى الإنسان، ومن هنا كان حافظ القرآن الكريم أولى بهذه الحقيقة، وأجدر بها؛ فهو يقرأ في أطهر كتابٍ، ويحفظ من أشرف كلامٍ.